الثلاثاء، 2 أغسطس، 2011

سقط الطاغية


محاكمة المخلوع اليوم الساعة 9 صباحا، وستذاع على التلفزيون المصرى.
"فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ أيَةً، وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ عَنْ أيَاتِنَا لَغَافِلُونَ"


الخميس، 21 يوليو، 2011

نقطة النهاية تبدأ من جديد


يشعّر القلبُ
بدقات الحزن بداخله
أقوى وأعنف
من أوقات السعادة،
لذلك يموت
ويتحول فى النهاية
إلي كهف سحيق مُظلم
مملوء بالهموم والأحزان.

الثلاثاء، 19 يوليو، 2011

رغم الإنقطاع لم أنساك


في البداية يتجاهلونك، ثم يسخرون منك، ثم يحاربونك، وفي النهايه تنتصر.
(المهاتما غاندي)

********
أأسف للتأخر والإنقطاع فترة طويلة وسأعاود الكتابة إن شاء الله لاحقاً
نظراً لسفري خارج البلاد الفترة السابقة، فعزراً لأصدقائي والذين معهم.

*************************
كتب تقرأ هذا الشهر
*سلسلة الثورة والحرية ، عن دار الكتب والوثائق المصرية ، 2011
* الجزء الأول من الكتابات القصصية لأنطوان تشيكوف.
* أصول الفقة للشيخ العلامة محمد أبو زهرة.
* أنا لعباس محمود العقاد.
* الطنطورية للأديبة الرائعة رضوي عاشور.
********************
تحياتي للجميع



الثلاثاء، 26 أكتوبر، 2010

حبي الأول والأخير




يأتي الحب سريعاً
أسرع مما نتصور
كالنسمات الرقيقة
في الصباح الباكر
تداعب الأزهار
فأنا الآن
متيم بحب
كتب ميلاده صدفه
مليء عليا الكون
بهجه وسعاده
لا يوجد
هدية يهبها الله للإنسان
سوي
أن يجد قلباً يحبه
و تتمني أن
يجلس قلبك بجواره
و بلا تفكير
تجد نفسك مدفوعاً نحوه
ليصبح جزاءً منك
أو
تصبح جزءً منه
تسعد لسعادته
تحزن لحزنه
تترقب لقاءه
بلهف وإشتياق
تتأمل ملامحه
في صمته وكلامه
لتجد نفسك
بلا أدني شك
أو ريبه
أو تخوف
تملكك شعور غريب
مهما عبرت عنه
فلن أستطيع أن أصفه
فالسعادة لا توصف
والحب لا يكتب
و
مهما طال الإنتظار
أو
قصر
فأنا معها
كأنها أنا
لم يخبرني القدر
متي سيحين الوقت لذلك
لكنه علمني
أن الوقت معها
بلا شك قصير
لقد وقعت في حبها
وهذا إعتراف مني بذلك







الخميس، 7 أكتوبر، 2010

التحرك خلف ما هو متاح


(1)
لا تتخيل عزيزي مدي شعوري بالسعاده البالغة حين احادثك أو اهاتفك ..
صدقني إنها السعادة التي تتوقت إليها كثيراً
وأنتظرت مجيئك يوم ما ..
تتوقت للوقت الذي سنكون فيه سوياً.. نسعد ونستمتع بمباهج الحياة
ألا توافقني علي هذا الرأي ؟
نظرت إليه والفرح يطير من عينيها ,
وحتي كاد أن يسمع رقصات قلبها فرحاً.
فلم يمهلها كثيراً قائلاً : بالطبع فلقائنا اليوم لن ينتهي عند هذا الحد
ماذا تعني؟
لم ينتظر كثيراً وقال: هل تقبلين أن تكوني مليكتي ..
وتصبحين زوجه لي؟
فاحمر وجهها خجلاً, ونظرت إلية في سكون .
( للصمت ألوان كثيرة , فهناك صمت دهاء وهذا أغلب الصمت وهناك صمت حياء وهذا قليل وإن وجد!)
********
(2)
بمعرض الكتاب الدولي بالقاهرة لهذا العام , كنت اتجول بين دور النشر المتنوعة
للتعرف علي الكتب الجديدة أو البحث عن كتب
طالما تمنين أن أقراه سواء كان بسبب عنوان الكتاب أو بسبب المؤلف.
وأنا علي هذا الحال
سمعت شخصنا يتحاوران فيما بينهم
قال أحدهم للأخر: أتمني أن أجمع أكبر كتب تتناول الحديث عن الإقتصاد والتنمية خصوصاً في مصر.
حينها نظرت إليهما (بدافع الفضول)
فأنا أعلم جيداً تمام العلم أن بلادنا لا علاقة لها من قريب أو من بيعد عن مفردات التجارة أو التنمية
فقلت للمتحدث مباغتاً إياه: لو عاوز تتعرف عن التجارة في مصر والتنمية
أتفرج علي التليفزيون كل يوم أو إنزل شوارع مصر وإنت أكيد هتعرف؟
نظر إلي الشابيين بريبه واضحة علا ملامحهما.
فأغلب الظن كنت في نفسهما مخبرسري أو أشعب المتطفل؟
وإن لم يصراحان لي بذلك
ولم يعنيني وقتها أن أعرفهم بي وبأني متجول ومشتري مثلهما تماماً
( الكتاب ينبأنا بالمستقبل فقط وهذة هي الكتب التي يكتب لها أن تعيش
أما الكتاب الذي تنظر إلي الماضي أو الحاضر فهذا مصيرها إلي الزوال لا محالة)
**************
وللحديث بقية............. (تعقيب) من الأمانة أن أنشر تعليقك علي البوست السابق وبرده من اللياقة ألا أرد عليه الأن طبعك مش هيتغير ومش عاوزه يتغير!!


السبت، 4 سبتمبر، 2010

كلام قيل بالفعل


-1-
سألني صديق:
لحد إمتي هتفضل مضرب عن الحياة الزوجية والجنس الآخر؟
يابني إنت مزهقتش
مافيش في حياتك واحدة خالص
تكلمها وتكلمك , تحبها وتحبك
كله شغل و دراسة وقراية
يابني لازم تشوفلك حل
أنا خايف تكون مصاب بــــ........
بقي كل البنات دول مش عاجبينك
طب هنشوفلك مين؟ وفي دماغك إيه؟
وبشبة تلقائية
تغيرت ملامحي لملامح بطل رواية الأبلة لدستوفيسكي
بصورة أوحت له
بأني منذ لحظات قصيرة
إستيقظت من النوم
وبهتاف من حنجرتي المسكينة أشبه إلي الزعيق
كهتاف
المعلم أرسطو في تلاميذه
أو
المسيح عليه السلام في حواريه
أو
عضو مجلس شعب حرامي في أهالي بلدته

يا صديقي
أنا أعشق الحرية Freedom
الحياة التي لا تسمع فيها
من الآخر القاطن معك في نفس الموطن
هات

روح
ليه عملت كده
إنزل

نسيت أقولك
إنه الملل يا صديقي العزيز
يا عني أنا بدل ما أقراء كتاب

أو أشاهد التلفاز
أو ألعب بجيتاري

أو أسافر
براحتي
بكامل حريتي ورغبتي
أروح للصيدليات
علشان أجيب لبن بودره أو بامبرز أو خلافه

ياعم حرام والله حياتي كده أفضل بكتير
عايش بحرية ما بعدها حرية بلا وجع دماغ
وقلت له مقولة لتوفيق الحكيم
" النساء لا تؤنس الوحدة .
فهي دائماً تدخل وحدها أول الأمر .
وإذا دخلت تدخل خلفها كل متاعب الحياة"

قال: واليأس متملك
طيب أنا قلت لمراتي تشوفلك بنت كويسه من العيلة
وعزمتها علي الفطار عندنا
تعالي أفطر معنا وبالمرة تشوفها
وبعدين قول رأيك؟
قلت له ببلاهة
فكك مني!!
قال والبنت ومراتي والفطار
قلت له
أنا أفضل ليا
أهيم في الشوارع
مثل: المشردين أو الثكلي أو Homeless
علي إني أشارككم في الكلام الفارغ ده
وداعاً يا صديقي المتزوج البائس
أنا سعيد كده
وتركته خلفي
يلعن شياطنة السماء وأبالسة الأرض
علي أنه عرفني يوماً ما
وأكيد عنده حق!!!!
.......................

-2-

هو الغريب
مش إن الكهرباء يحصل فيها أزمة السنة الحالية

لسبب بسيط
إننا عايشين في أزمة من خمسين سنة
( مع بداية الحكم الجمهوري)

وبره مش غريب
يقولولك في قنواتهم الفضائية
أن هناك نقص في الطاقة المحركة للمولدات ( الغاز الطبيعي)

وبرده مش غريب
إننا من سنوات صدرنا نفس الغاز الذي يمدنا بالطاقة
إلي المستوطنة العبرية المعروفه باسم اسرائيل

ومتفاجأتش برده بمساله
إننا هنستورد الغاز من دولتي الخليج قطر والعراق
لسد احتياجاتنا
أو حتي من المستوطنات العبرية ب7 أمثال الثمن
لكن ما دهشني
وجعلني أصيح بصوت جهوري شاذ

أثناء التحديق في فاتورة الغاز الطبيعي
لأجد أنني سأدفع مبلغ 30 جنية مصري لا غير

فهتفت صائحاً:
يا تري شقيقي المواطن الإسرائيلي
فتورة غازه (غازنا طبعا) بيدفع كام شيكل!!!

فما كان من محصل الفاتورة أن تراجع للوراء بضع خطوات
وهمس في خوف قائلاً لي:
ممكن حضرتك تتصل بالشركة
علشان تتأكد من قراءة عداد الغاز!!!!


........................

-3-

وكعادتي مشاهدتي للتليفزيون في شهر رمضان
مبتابعش غير مسلسل واحد فقط
أتوسم فيه الخير أو يكون هادف

لكن السنة دي اخترت مسلسل
بدافع فضولي بحت محض
وهو مسلسل "الجماعة" للكاتب وحيد حامد
رغم أنني لا أنتمي لتلك الجماعة
المتسعة الرقعة وعريضة الأفراد
عكس مصطلح رجال الثورة1956م " الجماعة المحظورة"

تابعت المسلسل كي أأوكد لنفسي
عدم نزاهة أو صدق ما يعرض في تلك الشاشة الصغيرة
كنزاهة الإنتخابات أو الإستفتاء أو الإستعباط
فتوصلت إلي ما يلي:-



1- الإخوان كائنات مريضة هبطت علينا من كوكب آخر.



2- أفرادها مستوطنين يقتنون داخل جيتو
خاص بهم تفوح منه رائحة روث الخنازير.



3- هم مجموعة وظيفية متطفلة ترممية
تعيش علي قوت وعرق الجوانيم (العامة).



4- حسن البنا شخص وصولي مدلس كذاب منافق
لا يؤمن بإلله محدد أو يؤمن به إن دعته الحكمه لذلك.


5- بن جوريون وموشي ديان وايهود بارك
وأتاتورك وهتلر ,المثل الأعلي لهذا الحسن البناء.



6- يخلط البنا بين
الدين والسياسة والإقتصاد والتعليم
والأحزاب وشرب الشاي والإقتصاد وطربوشه
ليكون مخلوطاً يسمي بالدين الأخواني.


7- يشتري أفراد الشرطة ورجال الحكومة
مستلزمات معيشتهم من مأكل ومشرب من محلات الإخوان.



8- كوب الشاي داخل نيابة أمن الدولة
أنظف وأكبر حجماً من كوب الشاي في أي مكان تاني.


9- الإخوانجي رأسمالي متسالق
أما المتحزب رجل متقشف ينفع الآخرين.



10- من يحمل مصحف لأي غرض سواء
في أي وسيلة مواصلات
أو داخل مكتبه
أو أثناء قيادته للدراجة الهوائية
فهو أخواني بلا أدني شك.


11- الخطر الإخواني أشد خطراً
من الخطر الصهيوني
أو (الشيعي : بالعقلية السلفية الحالية)



12- المواطن المصري العادي البسيط مواطن واعي وثقف
يميز بين الخبيث و الطيب , ويري الحلال والحرام
واضح كقرص الشمس الأحمر في كبد السماء
علي إقتناع بأن الناس صنفان أخوان وحكومه
الصنف الأول كفار
والصنف الثاني قوم مؤمنون.



13- الجهاز البوليسي ذي الفل
ناس بجد تحبهم ولاد بلد كأنهم أهلك بالظبط
وتحس إن نفسك تتحبس عندهم للتين تلاته
( فكرني بصديق ليا
حاول يهاجر لفرانسا بطريقة غير شرعية
قالي يا أخي
دا أنا نفسي أروح
علشان أتمسك وأتحبس عند العالم
دي أنا مكنش ناقصني حاجه جوة السجن مبالك بره).



14- ظابط أمن الدولة راجل متدين يحترم حقوق الإنسان
يغلب مشاعره الوطنية علي إنتمائاته الحزبية والسياسية.



15- الملك فاروق بيحب الشعب المصري وغيور علي الوطن
وبجد أحمد الفيشاوي خلاني أعيط من تأثري !



16- جماعة الإخوان طبقتان
الأولي متسلقة منتفعة تؤمن بمبدأ
اعقد قرانك علي بنت ابليس إن لزم الأمر
أما الثانية
مغلوبه علي أمرها فقيرة تطمع في رضوان الإخوان
و بعض المناصب البسيطة والمكافئات الرمزية.



ورغم النقاط الستة عشر السابقة
وتقديمها برؤية متفرج عادي جداً
لا يؤمن بأخوان أو بوطني أو بمعارض
باختصار مواطن متفرج
لكنه سأل نفسه سؤال
يا تري الكاتب الفذ المعلوماتي وحيد حامد
سيقدم لنا مسلسل في رمضان القادم إن شاء الله
يحمل عنوان "الحزب"؟؟؟

.......................

-4-

وكالعاده
ومع منهجية أقراء أي كلمتين
من أي مكان
وأصحي الصبح بدري
وتعلي أقف علي منبر المسجد

وأطرب المصلين
بكلام
لا علمي
ولا ديني
ولا هادف
أو حتي أدبي أو أخلاقي

جاء خطيب الجمعة السابقة
وفي شهر كريم ذي ده والناس صايمة وحرانه
ومش مستحملة غباء

فجأنا الخطيب العبقري فلته زمانه ومكانه
كأنه يتحول
مثل شخصيات فيلم
Transformers
يحمروا لنا عيونه
ويمد زراعه أمامنا قدر المستطاع
ويفتح فاه
ليكشف عن جميع محتويات فمه
من لسان وأسنان ولسان مزمار

قائلاً:
" أحبتي في الله
لقد وهبنا الله نعمه بالغة الأهمية
نحن كما تعلمون
أننا نستخدم السبحة في تسبيح رب العباد
ونلبس الطواقي ( أتباع السلفية)
التي تقينا من ألسنة الشمس
ونرتدي الجلباب الأبيض الناصع
ونصلي علي السجادة صلواتنا الخمسة
, فهل تعلمون أين صنعت؟؟

نعم أحبتي نعم إنهم قوم يأجوج ومأجوج
الصينيين الكفره الفجرة
لقد جعلهم الله عبيداً لنا
كي يصنعوا لنا تلك الأشياء
ويصدروها لنا ونحن نأتي وبكل سهوله

وبدون تكلفه
نستخدمها نحن المسلمون لعباده رب العباد

نعم أحبتي إنهم كفره أغبياء منتجون للصناعات
ونحن مؤمنون أذكياء نستورد ما ينتجوه "
وفجأه
وبلا مقدمات أو مؤخرات
هاج المسجد وماج
وهتف أحد المصلين من خلفي
" تذكرت أفلام الكفار والهجرة والشمياء المللة"
أنزلوا الراجل ده من هنا إيه التخلف ده؟
بدل ما......

همست لنفسي قائلاً في استسلام للقدر واضح
بدل ما يجري ليا حاجه
وأنا لسه في عز شبابي ياعني 26 سنه
حرام أموت بالضغط
ساخطاً علي هذا الخطيب وأنا قاعد في مسجد

قلت أنام لحد ما يخلص وقد كان!!!!

.........................

-5-

يعيش الطلاب في سجن قصير لمده 12 عام ثم يفك الله اسره ويحرر
بينما يعيش المعلم في ذلك السجن مدي الحياة وبدون تخفيف أي أحكام
فيا إلهي أرحمني من هذا المعتقل الكريه
.......................

-6-

هناك كتابان يصفان طبيعة الشخصية المصرية
الأول كتاب د. جمال حمدان " عبقرية الشخصية المصرية"
يري المصري بطبيعته عبقري فذ
والثاني كتاب محمود السعدني " مصري من تاني"
يري المصري انسان مغلوب علي أمره إمعه لا ناقه له ولا جمل

ورغم حبي لجمال حمدان
إلا إني مع أبونا الراحل محمود السعدني
بأننا شعب إمعه يفسد ويسعد بفساد أو سعاده حاكمه.

...............................

-7-

طبعا الواد راح مع أبوه بلاد العام سام
مش علشان يبر بالثاني (ابوه) ولا يبر بزوجته

التي تطمح في منصب رفيع
يطيح بكرسي حماتها اللدوده لتحل ملحها

وبرده مش تلبيه للمرتزقه والمنتفعين والموالسين
اللي عاوزين الواد يحكم عزبه أبوه المريضة

برده مش علشان العزبه مافيهاش رجاله
ذي قرية المزاريطة " في مسلسل أحمد مكي"

لكن الواد الناصح
لقي أن سياسة حكم أبوه للعزبة
طوال العقود السابقة دي غلط في غلط

وبدافع حبه
و انتماءه للعزبة
قرر أن يأخذ من أبوة دفه القيادة
ويبقي حاكم العزبه الأبدي

مثل الزواج الكاثولويكي
لا ينفع معه أحكام القضاء المدني
ولكننا نتظر كلمة رب القضاء

.................................

-8-

مافيش مشكلة إن الجامعات العربية والمصرية

متدخلش في تصنيف أفضل 500 جامعة علي مستوي العالم لعام 2010
وبما إني أحمل جنسية مصرية
وحاصل علي منحة من أعرق جامعات أمريكا والعالم

ألا وهي جامعة هارفارد
بتمني يجي اليوم
اللي يتغلي فيه التعليم في مصر تماماً واطية وعالية

ونتعلم عبر الإنترنت أو القنوات الفضائية أو الكتب
بدون تلك الوزارات أو بيها مالهاش مش هيتغير أي حاجه

.................................

-9-

في سؤال غريب محيرني ومالوش إجابة في ذهني

ياتري أنهي الجمل التالية تعتبر صحيحة؟
أنا مواطن مصري , أحب وطني مصر.
أم
أنا مواطن مصري , أحب بلدي مصر.

...............................

( تنبية قصير لابد منه)
ياتري
مسألتيش نفسك
إيه لزمتها رسالتك ليا الوقتي ؟

فكرانا هنرجع تاني ؟
فكراني هرجع الحب والكلام الفارغ ده؟
خلاص يا صاحبة SmS
اللي فات مات
ومش هيرجع تاني

لا معاكي ولا مع غيرك
وبعدين صحيح؟
مش إنتي إتجوزتي
ذي ما قولتي ليا في أخر رسالة؟

ولا فيه إيه بالظبط؟
صدقيني
الحياة من غيرك أفضل بكتير
بجد أنا في قمه سعادتي من غيرك

.......................................

كتب تقرأ هذا الشهر( 2010/9)

محمد الغزالي: فن الذكر والدعاء عند خاتم الأنبياء , دار الشروق , 2008.

عبد الوهاب المسيري: الصهيونية والنازية ونهاية التاريخ , دار الشروق , 2005.

بلال فضل: ضحك مجروح , دار الشروق , 2010.

جورج برنارد شو: جان دارك , لجنة التأليف والترجمة والنشر , , 1963.

إبراهيم عبد العزيز: الملف الشخصي لتوفيق الحكيم , دار المعارف , 1992.

رضوي رشوان: أطياف,روايات دار الهلال , 1999.

أحمد خالد توفيق: يوتوبيا , مريت , 2008.

والتر إيزاكسون: أينشتاين حياته وعالمة , كلمات عربية , 2010.

جورج استاين: بين تولستوي ودوستوفيسكي , الهيئة المصرية العامة للكتاب , 1985.

عباس محمود العقاد: علي الإثير , دار المعارف , 1989.

ألبير كامي: الغريب , الدار المصرية للبنانية , 1997.

تشارلز ديكنز: قصة مدينتين , دار العلم للملايين , 2006.

نيكولاي جوجول: المفتش , , وزارة الإعلام الكويتي , 268ع , 1994.


الأربعاء، 4 أغسطس، 2010

بلد كانت موجوده

عادي جدا تقتل بالعمد 1300 روح
ولأنك ببساطة رجل ذو نفوذ ومال تهرب بره
وبرده عادي جدا إنك تموت بالخطأ 6 فتيات
ولأنك ببساطة راجل فقير علي قد حالك
تتهفلك 10 سنين سجن

بقرأ الآن


Wiggins, G. & McTighe, .J (2005):Understanding by Design , 2nd , ASCD

و

فتحي غانم ,1969, الرجل الذي فقد ظلة , كتاب الجمهورية , العدد الخامس

السبت، 31 يوليو، 2010

خروج من جو الحر والملل


Are The World


By: Micheal J. Jackson


There comes a time

when we hear a certain call

When the world must come together as one

There are people dying

and it's time to lend a hand

To life the greatest gift of all

We can't go on

That someone somewhere will soon make a change

We are all part of God's great big family

And the truth

you know that love is all we need

We are the world

we are the children

We are the ones who make a brighter day

so let's start giving

There's a choice we're making

We're saving our own lives

It's true

we'll make a better day just you and me

Send them your heart

so they'll know that someone cares

And their lives will be stronger and free

As God has shown us

by turning stones to bread

So that we all must lend a helping hand

We are the world

When you're?

down and out

There seems no hope at all

But if

just believe there's no way we can fall

Well, well,

let's realise
That

a change can only come

When we stand together as one

We are the world


السبت، 24 يوليو، 2010

من وحي المعاملات


الجنباء لا يصنعون تغيير

البخلاء لا يمدوا يد العنون للآخرين

الأغبياء لا يشعرون بالندم

المنافقون لا يبنون سوي ظل يداس بالأقدام

الوصوليون لا يشعرون بمدي قصر قامتهم

............................
لنا عوده قريباً


أقرأ الأن:-

باولو كويلو "الرابح يبقي وحيداً" ,شركة المطبوعات للتوزيع والنشر , 2010م

عطية مشرفة , "علي مصطفي مشرفة ثروة خسرها العالم" ,الشرق الأوسط.1997م

"جورج برنارد شو حياته بقلمه" ,سيرة ذاتية , دار الثقافة للنشر والتوزيع , 1983م





الأحد، 27 يونيو، 2010

لنا عودة قريباً



سأعود عما قريب للكتابة
الإلكترونية
بعتزر لكل أصدقائي الأعزاء اللي بيسألوا عني
سواء عبر المحادثات التليفونية أو البريد الإلكتروني
وإنقطاعي عنهم الدائم والغير مبرر أحياناً

رغم إنشغالي بشكل مفرط للإنتهاء من رسالة الماجستير
و التحضير لإجراءات السفر للولايات المتحدة الأمريكية
إن شاء الله

خالص شكري وتقديري للجميع


أقرأ الآن
"دكتور جيكل ومستر هايد ॥ روبرت ستيفنسون
"السائرون نياماً .. سعد مكاوي

الأحد، 27 ديسمبر، 2009

Prayers


The human soul lives

with compassion and guidance from God's light

To guide her

It will not be able to move without

without this light

It Will live in confusion between the fantasies or illusions

Between Seir hell

Lies of Demons heaven and earth

Ya Allah

now , I need this light

Not leave me

Struggling, and struggle

So as not to lose

what is left of the internal meanings of humanity

Ya Allah

الجمعة، 18 ديسمبر، 2009

إنه لم يأتي بعد

الحب قد يأتي سريعاً
لا نجد من يدافع عنا
حينما يصل
أو
يحمينا إختراقه بعنف قلوبنا

أو
تحزيرنا من خطورته
وتملكه لمشاعرنا وتفكيرنا

لا يتردد الحب من السطيرة بشكل كامل علي حياتنا ككل
كأنه يعلم مدي ضعفنا أمامه
فلا دواء ولا استشارات تجدي حينها

وفجأه سكت الرجل المسن وتابع بنظره إلي السماء
مشيراً ببطأ إلي قرص الشمس الذي قد بدء للتو في التحرك
خلف المباني الشاهقة
قائلاً للشاب الذي تبدو عليه ملامح الإرتباك

أنظر يا بني هناك
إنها الشمس .. إنها الحب !
واستمر في الكلام متاجاهلاً نظرات الشاب
أتدري لماذا تظهر لنا الشمس كل يوم وفي نفس التوقيت ؟
أتدري لماذا لا تشعر بخمول أو كسل من الإتيان إلينا ؟
تردد الشاب بالتفوه بكلمه واحده
وقبل أن يجب الرجل

عاجله الشيخ بإشارة من يده ألزمته السكوت
وأستمر قائلاً:
أأتي إلي بعد أن يغيب قرص الشمس لنتناول العشاء سوياً
......
مشي الشيخ العجوز بإتجاه أحد الطرقات
تاركاً الشاب من خلفه
في حيره من أمره

وبإستسلام مشي الشاب
محاولاً أن يسرع من خطواته
فلم يستطع
علي ما يبدوا إزدادت حيرته
بعد حديثة مع الرجل
فقد تركه بلا إجابه شافية علي تساؤله
فهتف قائلاً لنفسه
بصوت يكاد يسمعه من حوله
ما هذا الكلام الساذج؟
ما علاقه الشمس بالحب؟
لقد بدأت أعراض الشيخوخه تظهر علي الرجل
هل فقد هذا الشيخ صوابه؟
...
حل المساء
كان الشاب وقتها واقفاً أمام منزل العجوز
متابعاً بنظراته لشرفات المنزل
فوجد أنه غارق في عتمه تامه
ظن أن الرجل نسي ميعاده ونام مبكراً
وبشيء من الهدوء
تخلص من تردده وحيرته
ودق جرس المنزل
ولم تمر سوي لحظات
حتي ظهر العجوز أمامه
فعلم أنه كان في إنتظاره
وبهدوء قال له الرجل:
أتيت في ميعادك الصحيح
تحرك الآن إلي نهاية هذة الردهة
ستجد مائدة الطعام أمام
إسترح هناك قليلاً
سأعود إليك مسرعاً

ولكن
خذ تلك الشمعة معك
لتنير الطريق أمامك
فكما تري
إن الكهرباء منقطعه عن المنزل
نظر الشاب بالإستسلام

للمكان الذي أشار إيه الرجل
وأمسك بالشمعه
متجهاً إلي مكان المائدة
فوجدها
مليئة بالطعام يكفي عشرة أشخاص لتناوله

جلس في إنتظار أن يأتي إلية الرجل ثانياً
مر الوقت سريعاً ولم يأت بعد
فالشمعة قاربت علي الإنتهاء
يجب أن يعود سريعاً
هكذا تحدث إلي نفسه
وفجأة
إنتهت الشمعه
وعم المنزل ظلام دامس

وبشكل فاجئة
وجد زراعاً تربت علي كتفه

سمعاً صوت يقول له:
أتدري
أن الحب عندما ينتهي تجاه من نحبه
لا نستطيع رؤية

الأشياء الجميلة فيه
سواء أكانت حقيقية أو صورة رسمنها عنه

مثلما إنطفأت الشمعه لم تستطع رؤية الطعام
رغم أنه أمامك مباشراً
لكنك لم تستطع الرؤية من حولك
أما الشمس دائمة السطوع لا تتغيب عنا

يسقط ضوئها الأصفر علي ما حولنا
وحين يأتي المساء وتغبيب الشمس

تترك لنا حارسها النشيط
القمر
كي نري جمال وروعه من نحبه في المساء
يابني
لا تجعل حبك مثل الشمع فينتهي وتعيش في ظلام

إجعله كالشمس لا يغيب
وإن غاب ستجد حارسه ينير حبك مره أخري

إن ضوء الشمس أبدي بسبب
خليط الغازات التي تحتويها في باطنها

أما
أبدية الحب هي المواقف
والأحداث الجيدة أو السيئة
التي ممرت بها مع من تحبه

وكيف تعاملتم حينها مع بعضكم
لتبين لك من خلالها
مدي نبل أخلاقكم
وردود أفعالكم
سكت الشيخ
ليعطي للشاب فرصه تناول العشاء
بعد أن أضاء المنزل
ما هي إلا دقائق
أنهي الشاب طعامه
وصافح الشيخ في حراره
طالباً منه أن يأتي لزيارته كلما إحتاج إليه
وافق الشيخ مرحباً
وتابعه مبتسماً حتي إختفي عن عينه
وفي أثناء السير

صاح الشاب قائلاً:
"إنه الحب الذي أبحث عنه , إنه لم يأتي بعد"



الأحد، 6 ديسمبر، 2009

قتله الروح و العقل


(1)
كم كرهت تلك المهنة العنصرية
التي لا تفرز إلا كل ما هو كريه الرائحة
ومعدوم الطعم وممسوخ الجمال والحس
لماذا يحدث هذا بكِ يا بلاد المأذن والملاهي!!
يا بلد الأزهر وشارع الهرم!!
هل نستطيع اليوم كمعلمين
وبعد أن قتلنا بروح بارده
عقول و أرواح
أبنائنا وأحبابنا وأهلنا
مسخنا أرواحهم الطاهرة
ومحونا عقولهم الناضجة
هل بيننا اليوم من معلم في بلادنا
قادر علي أن يخرج لنا
بديل أخر لأحمد زويل أو أحمد خالد توفيق أو نجيب محفوظ
أو العقاد أو طه حسين أو محمد البرادعي وعبد الوهاب المسيري
والشعراوي ومحمد الغزالي وخلافهم
لماذا لا يحدث هذا اليوم يا بلاد المأذن والملاهي !!
لماذا؟
هربت العقول الصالحة للخارج
وبقي لنا مغني الحمار
ومغنية الوزه
ومطرب البانجو
وراقصة ملاهي الهرم
إنها بلاد تخلت عن دينها الصحيحة
وعلمائها ومفكريها منذ قرون
فتخلفنا وإنتشر فينا الفساد
وماتت روح الفكر والإبداع
وأصبح هناك العديد من الأجساد لكنها
ممسوخة العقل والروح !!
يا إلهي
أنت تعلم
أني لا أريد أن أشاركهم في جريمتهم المفضوحة
وكرهت تلك المهنة السيئة
ففي السابق كانت مهنة الأنبياء والرسل
أما اليوم فأصبحت مهنة قتله الروح والعقل!!!

(2)
ما أحلي ليلة من ليالي الشتاء
أن أتناول كوباً دافئاً من اللبن بالقرفة
الذي أعشقة كثيراً وكثيراً
إنه مشروبي المقدس كما أسميه
"مشروب الألهه"
لكني أظن
أنه ليس بالضرورة أن يكون مشروب الألهه
أحد ألهة جبال أولمب
أو ألهه الجبل الخامس كرواية باولو كويلو
ولكن سحقاً
أنا أجزم ولست أظن
أنني إلهه!!
لقد نسيت
فما أنا إلا بشر
يفرح ويحزن
يخطأ ويصيب
يصحي وينام
يجوع ويشبع
يحي اليوم ثم سيموت غداً أو بعد غد
يؤمن بالله ويدين بالإسلام دين
إذاً لست بإله
إذا أيها البشر الميت لما سميت
مشروبك بالمقدس وأنت لست بإلهه؟؟
فالسبب واضح لدي
لأن ذبابة واحدة إذا هوت فيه
تكفيني يقيناً
بأني لن أشربه علي الإطلاق!!!!
(3)

أشعر بالقيء أحياناً أو في كثير من الأحيان
حينما أقابل بعض العقول المسطحة الفكر أو مغيبة العقل
أشعر حينها أأني قد ركبت أله الزمن
ورجعت ملايين السنين للوراء
لعصر ما قبل الثورة الزراعة
أو عصر نهاية الديناصورات
وتنتابني حاله من الصمت الرهيب
أو المميت
وأنا أستمع ببلاهة
ولساني معقود عن الحديث
كأني أرفض التكلم
كي لا تخرج معدتي محتواها من الغذاء المهضوم
في وجه المتحدث
وحينما أتحدث في هذة الأوقات بالأخص
أجد نفسي ملاحق بالنظرات المريبة من الأخرين
وكأنهم يقولون فيما بينهم
بلهجة أبو لهب القرشي
أو ألمانيا الهتلرية
أو فرنسا النابليونية
أنظروا أمامك وأضحكوا كثيراً
إنه ليس سوي أحد مفصومي الشخصية أو السيكوباتيين
إنه لا يعي ما يقوله فليذهب إلي الجحيم
أو تخطفه شياطين الأرض
لكن
في إحدي نظراتي السيكوباتية
أو الفلسفية
أو الصمتية لا يهم
قال صديق لي
"الخطر النووي الإيراني سيدمر المنطقة برمتها"
فقلت له مستنكراً وبلاهه في ذات الوقت
برمتها!!!
وسكت وسكت وسكت حتي كدت أن أموت سكوتاً
لكني فضلت الخروج وتركه يكمل خرافاته للأخرين
إنصرفت كي لا أفرغ محتوي معدتي في وجهه
وفجأه وأنا في خضم تلك الحالة البائسة
وجدت شاب
يخيل إلي أنه في منتصف العقد الثاني من عمره
قائلاً لي بصوت أشبه للبكاء
"لا تحزن إن الله معنا"
لم يكن هذا الشاب سوي أنا
وهذه أحد الأعراض التي أعاني منها
في هذة الأيام
إنفصام الشخصية!!!!!
(4)

في أحد الأيام كانت تنتابني روح برجوازية رأسمالية
وهذا بالتأكيد نتيجة لإرتدائي بدله غالية الثمن
وكرافته سوداء ساده وأحمل حقيبه بها جهاز كمبيوتر محمول
أو Lap Top كما يسميه أنصار الرأسمالية !!
ولإكتمال الحالة البرجوازية التي تجتاح جوارحي
أوقفت تاكسي لأتحرك من أمام المنزل إلي أحد الأصدقاء
وبعد عدة دقائق من تحرك التاكسي
وجدت رجالاً يقف في أحد الميادين المشهورة في محافتنا
وهو يحمل علم مصر بأحد يديه
ويرفع فوقه لافته
في محتواها
أنه متضامن مع المنتخب المصري
ويرفض ما حدث لهم في دولة السودان الشقيقة
فضحكت وقلت ساخراً
"أخيراً لقيت واحد معتصم في البلد دي"
فقال لي سائق التاكسي
"دا ياباشا علشان ماتش مصر والجزائر"
( طبعاً كلمه باشا لأنه لقيني لابس بدله وكرافته ومشعل سيجارة أمريكية)
وفجأه تدخل صوت أنثوي رقيق
يأتي من خلفي تماماً
وفي لهجة صاخبه جعلتني
ألتفت كي أري صاحبه ذلك الصوت الرقيق!!
هاقفه في شجاعه بالغة
"الشعب الجزائري مش شعب دول شوية مرتزقة!!!"
وبلغه أدبية سليمة قلت لها
أظن أن هذا المصطلح أول من أطلقه من أدبائنا المصريين كان
المفكر هيكل وهذا لوصف جيش المرتزقه في العراق
يا سيدتي
الشعب الجزائري ليس بمرتزق
إنه شعب أخرج الإحتلال الفرنسي
وقدم مليون شهيد
فقاطعني سائق التاكسي
وبورح وطنية وكبرياء مصري
وقالاً لي
"بس ياباشا دول ضربونا بالسكاكين في السودان وجرونا في الشوارع
إنت مش متابع اللي بيحصل ولا إية؟"
قلت له
من كام سنه لو تفتكر كويس
كان في بنتين تم التحرش بيهم في وسط القاهره ونقلتها وسائل الإعلام
وكانت بأيدي مصرية مائة بالمائة
وأيام الإنتخابات البرلمانية اللي فاتت
لقينا عساكر الأمن المركزي يقطعوا علم مصر وبيدوسوا عليه
فأين كان الجزائرين في تلك الوقائع!!!
ونظرت للخلف
إلي صاحبة الصوت الأنثوي وقلت لها
في صرامه
"وهل معني ذلك أننا شعب مرتزق كالجزائرين؟"
وبعد بضعة ثواني
سمعت نفس الصوت الأنثوي يقول
إننا وإنهم ضحايا مؤامرة واحده وكبت واحد
فقلت لها
وسياسة إلهاء وتغييب واحد
فسكت السائق وصمت الصوت الأنثوي
ورجعت إلي الخلف وتزكرت فجأه
أغنية الملحن اللبناني زياد الرحباني
أنا مش كافر
بس الجوع كافر
بس المرض كافر!!

(5)

عرضت قنوات الأخبار منذ عدة أيام
ما قام به أحد الصحفيين العراقيين المتأمركين
بقذف الصحفي العراقي منتظر الزايدي بالحذاء
في أحد مؤتمراته بفرنسا
هاتفاً
"هذه لك مثلما فعلت مع الرئيس الأمريكي بوش"
فتزكرت علي الفور ملك دوله أل سعود الوهابية
وهو يمنح بوش أرفع وسام وهابي
لجهوده في قتل الأطفال والنساء والشباب العراقي
وتدمير بلد عربي مسلم وتقسيمها
ومحو حضارة شعب بالكامل
ولم يسعني إلا قول
إذهبوا إلي الجحيم بجوار هامان وفرعون
فالدين والإسلام بريء منكم
ومن علي شاكلتكم البغيضه

(6)
نظر إلي أحد الزملاء
قائلاً بلهجه رثاء لذاته
" كان نفسي أكون ذيك كده غاوي قرايه وأحب الكتب"
لكني قاطعته بلهجة لا تقل رثاءاً عنه لكن لنفسي تلك المرة
وصحت قائلاً
لا تفعل كما فعلت فتفقد نفسك
ستصبح غريب حتي وأنت وحيداً
إن القراءه والكتب لعنه تصيب من يهواهم ويعشقهم
فأنا أعيش حياة بائسة ونكده
مثلما عاش فيكتور هوجو في المنفي
لأن القاريء دائماً
تري عيناه خلف ما يراه الأخرين
ويتكلم لسانه بعبارات شاذه وغريبة لا يفهمه الأخرين
فيشعر كأنه غريب الأطوار
يعيش وحيداً بين الأخرين
يثور ويغضب ويضحك ويبكي ويسخر في نفس اللحظة
لا يفهمه سوي نفسه
ولا يشعر به إلا نفسه
وقلت له بلهجه ساخره كي أخفف عليه من وقع كلامي
"وأخشي أن أموت ولا أجد من يمشي في جنازتي لأنه لم يفهمني وأنا حي"
فضحك وقال
"الحمد لله الذي شفانا وعفانا مما يعاني منه هذا الشخص"
وما ساعني حينها
إلا بضحات هستيرية
حتي تصور الأخرون
أني قد أصبت بالمس!!

******************
أقرأ الأن

- رواية الشفق Twilight , ستيفاني ماير , مكتبة جرير , المملكة العربية السعودية
- العقل العربي ومجتمع المعرفة ,ج1 , نبيل علي , عالم المعرفة , الكويت









السبت، 31 أكتوبر، 2009

من أريج الكتب

" من أجلك أنت , 2009"

(1)
إن أكلت ضفدعاً حياً في بداية اليوم , فلن يحصل لك أمر أسوء بقية اليوم
من قوانين مورفي

(2)
إن حجر المرأة الخالد هو في أن القدر قد كتب علي الرجل
أن ينحني ليطعم من راحتيها
توفيق الحكيم - حماري قال لي

(3)
التقدم إلي أسفل , حين يغوص المجتمع في مستنقعات آسفة رثة
د. جمال حمدان

(4)
يعيش الإنسان في ظل العدالة والحرية نشيطاً علي العمل
أما أسير الإستبداد, فيعيش خاملاً خامداً ضائع القصد حائراً
لا يدري كيف يميت ساعاته وأوقاته ويدرج أيامه وأعوامه
كأنه حريص علي بلوغ أجله ليستتر تحت التراب
عبد الرحمن الكواكبي - طبائع الإستبداد ومصارعه الإستعباد

(5)
Laisser Faire , Laisser Passer
دعه يعمل , دعه يمر
مبدأ الليبرالية العقيمة

(6)
الرومانسية كلمة جائت من كلمة رومانية تعني "قصة خيالية"

(7)
لا تتكلمن مع إنسان كذباً فذلك ما يمقته الله
ولا تفصلن قلبك عن لسانك حتي تكون طرقك ناجحة
أخناتون - إله التوحيد

(8)
ليس اليتيم الذي مات والده إن اليتيم يتيم العلم والأدب
الإمام علي - رضي الله عنه -

(9)
بين راشيل كوري2003 وصاحب الفضيلة أكبر عمامة في الأزهر 2009
راشيل صوريا كوري فتاه أجنبية قطعت مئات الأميال
لتدافع عن فلسطين في 23 ربيعاً من العمر
توفيت أثناء محاولتها منع جرفات إسرائيلية من هدم منازل الفلسطينين
بحي السلام بجنوب قطاع رفح سنه 2003
لكن دهستها أحد جرافات جيش الخنازير الإسرئيلية

أما صاحب الفضيلة قداسة العمم الأزهرية
صرح بخنق وحنق بعد أن هذب لحيته بموس جلييت الجديد
وهتف أما شاشات التلفاز بأن النقاب بدعه وعادة وليس عبادة

و في السابق سألته مذيعة الجزيرة
بماذا يجب علي المسلمين أن يفعلوه تجاه ما يحدث المسجد الأقصي؟

فردد قداسة الأب الأزهري
بأنه يجب علي الفلسطنينين أن يوموتوا وهم يدافعوا عن المسجد
بعد ذلك سيتحرك العالم الإسلامي المريض والكيان العربي المستعمر
فهتفت من بعد ما سمعته وقلت....
فلتحيا راشيل ولتسقط العمامة الأزهرية
وليحيا طه حسين وليسقط الجبة والقفطان
وليحيا محمد الغزالي و الشعراوي وجاد الحق وليسقط " شيوخ العموله"

(10)
أسطورة " الحب أعمي"
كان هناك شخص كثير الجلبة والصياح بين الأله
ويسبب لهم الكثير من المشاكل , فأمر "زيوس"
بتسمية هذا المجنون ب "إله الجنون"

وبعد فتره من الوقت علم الجميع أن السبب في جنون هذا الإله
وجلبته وجود طفل صغير مدلل يثير غضب "إله الجنون"
إسمه "كيوبيد" وهو إبن الإله "أفروديت" إله الجمال

وذات مرة حدث شجار بين "إله الحب" و"إله الجنون"
, فأرادت "أفروديت" أن يجمع بين هذين الإلهين الحب الأبدي
فطلبت من إبنها المدلل "كيوبيد"
أن يلقي بسهم الحب بين الإلهين
فأصاب السهم خطأً عين "إله الحب"
وأصبح أعمي

ومن حينها أحس إله الجنون بالذنب
فقرر أن يصير صديقاً حميماً لإله الحب الذي أصبح أعمي
يمسك يده ويهدية للطريق

وهكذا أصبح الحب أعمي يمسك به مجنون!!!
من موسوعة الأساطير الإغريقية والفرعونية القديمة
- 2007-

(11)
دع الموتي يدفنون الموتي
سيدنا عيسي عليه السلام

(12)
ليس من الضروري أن يكون الإنجذاب النفسي سببا لقصة حب بين إثنين
ألبرت أينشتين - أسرار الرجل العجوز


*****************
أقرأ الأن

1) ديسيتر سنغاس : الصدام داخل الحضارات , التفاهم بشأن الصراعات الثقافية
دار العين , 2009
2) توماس ل. فريدمان : العالم مستوٍ , موجز تاريخ القرن الواحد والعشرين
دار العبيكان , 2006

أعتزر للتأخر في متابعة المدونة
لإنشغالي بتجهيز أوراق السفر لجامعة هارفارد بالولايات المتحدة الإمريكية
خالص الحب والتقدير للجميع


الأربعاء، 23 سبتمبر، 2009

Waiting.. another Spirit



فان بيتهوفن 1770-1828

الحب ليس غير الحب
هو وحده الذي يستطيع
أن يجعل حياتك سعيدة
آآآه .. ياإلهي
دعني أجدها أخيراً
تلك
التي في مقدورها

أن تدعم فضائلي
تلك
التي قد سُمح لي
أن تكون زوجتي